الأربعاء، نوفمبر 05، 2008

أنا و مدربين التنمية البشرية

التنمية البشرية..مصطلح أصبح موجود بقوة فى وقتنا الحالى
و بالرغم من انه علم جميل ومفيد الا انه حاليا أصبح تجارة
ووسيلة سهلة لكسب الشهرة و النقود فى وقت واحد
فكل ما تحتاجه لتصبح مدربا للتنمية البشرية
هو ان تكون متحدث لبق لديك قدرة جيده على الاقناع
و لديك ثقه قوية فى نفسك
و هذا هو أهم شرط ..أما الباقى فسهل الحصول عليه و اكتسابه
بالقراءة أو مشاهدة شرائط لمدربين شهيرين ..و فى النهاية
الممارسة هى التى تصنع منك مدربا ناجحا
فى ظل وجود الأفراد الذين يروجون لك و يصفون للناس براعتك
و لا بأس من وجود شهادة معتمدة من أى مكان
======
و هو تجارة مربحة جدا جدا خصوصا لمدربى التنمية البشرية المصريين
الذين يكتفون بدرجة معينة من العلم والمهارات يقفون عندها
فلا تجد عندهم جديدا و تكون كل ندواتهم ومحاضراتهم مكرره
ما قالوه منذ عامين هو ما قالوه اليوم وما سيقولونه بعد سنه
فما الداعى إذن لحضورى محاضرته
لماذا لا أكتفى بمشاهده شريط سابق لمحاضرته أو لغيره
أيكون السر فى هذه الشهادة البغيضة التى يضحكون علينا بها؟
__________
اشتريت كتابا لأحد المدربين المشهورين
و قارنته بكتب المشاهير العرب و الأجانب كـ أنتونى روبينز
فو جدت الكتاب خاليا.. كل صفحة بها فقط ما يقرب من خمس سطور
و الباقى خال...و هكذا الى أخر الكتاب
أليس هذا غشا و خداعا و الغرض تجارى دنيء
_ _
و أفتح الكتاب أجد لكى تصبح كذا يجب أن تفعل
رقم واحد...كذا
اثنين ..كذا
ثلاثة.....
أربعة.....
ما هذا هل هو تسميع لشىء حفظه
أين احترام العقل؟
________
اننى حتى الآن لا أتخيل كيف يدفع شخص ما مبلغ 800 جنية
أو حتى 200 فى مثل هذه الدورة و الكلام المكرر
و هل ثلاثة أيام من الاستماع كافية لتغيير حياة شخص ما
و تطويره للأفضل؟
_________
اننى أحاول أن أخرج من ذهنى الصورة التى رسمتها لمدرب التنمية البشرية
فى أول محاضره أحضرها
و هذه الصورة هى أن مدرب التنمية البشريه
هو فقط شخص يرفع من معنوياتك الى عنان السماء
ثم تخرج من عنده لتجد نفسك لا شىء
_______
أنا لست ضد التنمية البشرية كعلم
انما أنا أرى أن ديننا الذى هو مرجعنا
يحتوى على كل أساسيات التنمية البشرية
فلو عدنا اليه لما احتجنا لمدربين و منمين
فمن المفترض أن كل شخص فى موقعه هو منمى بشرى
المدرس و الطبيب و المهندس و...حتى ماسح الأحذية
فديننا يأمرنا بالأمر بالمعروف و نهى الأخرين عن المنكر
و ديننا النصيحة لله ورسوله ولللمؤمنين
و اننى أتساءل
لماذا مات ديل كارنيجى منتحرا
ذلك الرجل الذى يأخذ عنه مدربوا التنمية البشرية أفكاره
و يعلموها لنا...كيف يموت تلك الميته البشعة
ألم يكن منميا بشريا
يشرح للناس كيفيه الوصول الى السعادة
فلماذا لم يسعد بحياته؟؟
هل فاقد الشىء لا يعطيه؟
هل كان يفتقد السعادة والنجاح؟
إذن لماذا يتبعه مدربوا التنمية البشرية؟


ياريت أعرف رأيكو فى مدربى التنمية البشرية

علشان الموضوع ده شاغل بالى بقاله فتره طويلة

ومش عارف اوصل لحل قاطع

هناك 14 تعليقًا:

~*§¦§ Appy §¦§*~ يقول...

على فكرة من اهم فعلا قواعد نجاح اى عمل بيعتمد على الموارد البشريه
وهى فعلا بتيجى بالخبرة والذكاء
بس بينى وبينك هى محاوله كويسه من البعض للتقليد يا دكتور
انما اللى مش عارف يسعد بحايته والكلام ده هو اللى صعب يعنى انا فى راى انك لازم تبقى قوى علشان تقوى اللى حواليك

د.مادو يقول...

رحاب ..يعنى انتى شايفه ان احنا محتاجين مدربين التنمية البشرية؟ وانهم مؤثرين؟
يعنى اللى ما يحضرش محاضرة تنمية بشرية يزعل؟؟
أنا عن نفسى كان معروض عليا أحضر كورس
لدكتور ابراهيم الفقى فى فندق الفور سيزونز
سعره 800 جنيه بس انا كنت حأحضره ببلاش
و ما رحتش
عندك امثله لحد محاضرات التنمية البشرية المصرية غيرته؟؟

بصراحه انا مش بيدخل دماغى غير مدرب واحد
هو دكتور أكرم رضا
انتى مين بيعجبك؟؟
وشكرا لتشريفك يا آآ[ى

mohamed ghalia يقول...

أخى العزيز
التنمية البشرية شىء رائع
مش معنى انى فى ناس بتسىء اليها تبقى وحشه
لا يبقى العيب فى الناس دى
تقبل تحياتى أخى العزيز

د.مادو يقول...

ما أنا بقى بسألكوا رأيكوا ايه فى الناس دى؟
انا ما اتكلمتش عن التنمية البشرية
انما اتكلمت عن المدربين
سواء كانوا مشهورين أو مغمورين
شكرا يا محمد يا غالى
نورتنى والله

ماما أمولة يقول...

أنا لست ضد التنمية البشرية كعلم
انما أنا أرى أن ديننا الذى هو مرجعنا
يحتوى على كل أساسيات التنمية البشرية
فلو عدنا اليه لما احتجنا لمدربين و منمين
فمن المفترض أن كل شخص فى موقعه هو منمى بشرى
المدرس و الطبيب و المهندس و...حتى ماسح الأحذية
فديننا يأمرنا بالأمر بالمعروف و نهى الأخرين عن المنكر
و ديننا النصيحة لله ورسوله ولللمؤمنين


قد اتيت بالفائدة كلها في هذه الكلمات

المسلمون حتى الان لم يعوا ما حباهم الله من خير في ديننا

جزاك الله خيرا

Bongo يقول...

السلام عليكم

اولا عايزm اقول ان مدونتك جميلة ما شاء الله و دي اول زيارة ليا هنا و ان شاء الله مش الأخيرة

ثانيا ,,
الفكرة مش في ان التنمية البشرية وحشة , لأ هي علم قائم معروف و احينا ً بيكون مفيد ,
لكن " اذا وجد الماء بطل التيمم .. "
يعني ديننا هو الماء و وجودة مينفيش ان في حاجة اسمها تيمم
بس الماء هو الأصل

فلو الانسان محتاج دفعة للأمام تفيده في شغله و حياته لو لجأ لدينا هيلاقي كل اللي في التنمية البشرية و زيادة عليه كمان

التنمية البشرية بتكون مفيدة احيانا انما رأيي الشخصي ان فائدتها تقتصر علي انها شئ مهم حاليا في السي في لأي شخص و بتدي انطباع ان الشخص ده عنده خبرة

شكرا لعرضك الموضوع بطريقة مميزة

سلام

د.مادو يقول...

نورتي مدونتى المتواضعه يا ماما اموله
ربنا ما يحرمناش منك

د.مادو يقول...

ربنا يخليكى يا بونجو
رفعتى معنوياتى بجد
ميرسى لردك

wafaa يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
wafaa يقول...

احذفه بعد ما تقراه لو سمحت
بالبلدى كده فى تريكات جامدة لو فكرت فيها شوية هتعيش عمرك تقرا وتدور علي معانيها ..

د.مادو يقول...

شكرا يا وفاء على تشريفك الجميل
انا حذفت كلامك بناءا على رغبتك
مع انه كلام جميل جدا جدا ومفيهوش غلط
بس أنا كان نفسى حد يعارضنى
هههههه
ميرسى لتشريفك المدونة نورت

موناليزا يقول...

رايى الخاص انهم اداة مساعدة لتذكيرنا بما هو مفروض علينا عمله
ولا احد يستطيع ان يغير مابداخلنا من افكار سيئة مثلا اذا كنا اصلا لانريد التغيير

د.مادو يقول...

رأيك جميل أوى يا موناليزا
نورتى المدونة

محمد يقول...

اسمى محمد صلاحى
مدرب فى مجال التنميه البشريه بكافه انواعها
ولدى تعلق على مقاله سيادتكم
أولا ان مجال التنميه البشريهع فى مصر بدا ياخد مجال الكسب المادى اكثر منه علم وانا اوافقك فى ذلك حيث ان التغيير البشرع لا ياتى بالمعرفه حيث ان المعرفه هى السلم الاول فى التغيير البشرى وهى بدايه التعلم
وياتى بعد ذلك القيم والسلوكيات والعلاقات وكل من هذة السلالم التعليميه والتغيريه لها قواعد للعمل وقواعد لانجاحها وعلى مدى الخمس سنوات التى عملت بها فى هذا المجال لم اجد الكثير يتبعون اساليب التعليم والتغيير البشرى بل اجدهم يستخدمون اسليب المعرفه وهى ادنى سلم التعلم وبها لايستطيع البشر التغيير بمفردهم

ثانيا : ومما زاد علم التنميه هبوطا فى مستواة هو دخول العديد من الافراد الغير مؤهلين لتدريب هذه العلوم ولا حتى بنسبه 5% حيث انهم قد حصلو على دورة لمدة 3 او 4 ايام فاصبحوا بذلك مدربين فاصبح هؤلاء اشباه المدربين يدربون بنفس الطرق التى يتدربون بها حتى اتسعت رقعه هؤلاء المدربين (الجهلاء ) فضاع العلم بين جاهل به وبين بائع له

اخوكم محمد صلاحى
لمزيد من التواصل
salahy_hr@yahoo.com